Uncategorized

إدمان المخدرات
1- تعريف وتصنيف
يعتبر إدمان المخدرات المرحلة الأكثر خطورة من مرحلة التعاطي، حيث يبدأ الاضطراب العقلي والذهني المزمن الذي يدفع “المتعاطي” لتكرار الطلب والإلحاح في ذلك دون أدنى مؤشرات للتحكم بالذات وعدم القدرة على المقاومة، وهو وصف للتعاطي المزمن والانتكاسي.
كما يصاحب هذه المرحلة “الإدمان على المخدرات” مضاعفات صحية جمة، وحدوث تغييرات سلوكية وصحية طويلة الأمد وتأثيرات دائمة وشبه دائمة على دماغ المتعاطي. ومن الجدير بالذكر أن هناك تشابهاً في النتائج لعمليات التعاطي على اختلاف أهدافها، مثل الوصفات غير الصحيحة، أو طرق الاستخدام الخاطئة وغير المشروعة، واستخدام عقاقير ومواد لإزالة التوتر وليس لأسباب مرضية طبيعية وما إلى ذلك.

إدمان المخدرات
2- تصحيح المفاهيم
من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الكثيرون؛ تصنيف التعاطي إلى مرحلة واحدة وصولاً إلى تسميته بالإدمان، والصحيح أن التعاطي لا يمكن تسميته بالإدمان إلا في حالة حدوث الاضطراب الذهني المزمن وفقدان السيطرة آنف الذكر. ويمر المتعاطي بمراحل مختلفة قبل الوصول إلى مرحلة الإدمان، وهو الخبر السار لكل من يرغب بطلب المساعدة لتسهيل عمليات العلاج والإقلاع قبل “وقوع الفأس في الرأس”!

*تطور مراحل التعاطي وصولاً إلى الإدمان يكون أسرع بكثير لدى المراهقين ومن هم أقل سناً

إدمان المخدرات
3- المراحل
التجربة: تعتمد هذه المرحلة على الفضول بشكل كبير، وتبدأ عادة بكميات بسيطة لغرض الترفيه أو استجابة لأحد الأصدقاء، أو حتى للتخلص من الضغوطات بالنسبة للبالغين والأكبر سناً. وهنا تكون الفرصة لا تزال مفتوحة أمام المتعاطي للإقلاع من نفسه دون أي تدخل أو أدوية أو إجراءات.
الانتظام بالاستخدام: يمكننا تسمية الاستخدام اليومي أو حتى الأسبوعي بالمنتظم، وذلك بداعي التكرار بغض النظر عن المدة ما دامت متقاربة.
مرحلة الخطر: فور ظهور بعض الأعراض والعلامات على المتعاطي، فهو للأسف مؤشر على دخول مرحلة جديدة وهي مرحلة الخطر من “الإدمان على المخدرات”، سيبدأ السلوك بالتغير التدريجي مثل التغيب عن الدراسة والعمل، تأثر التحصيل العلمي والدرجات، واضطراب العلاقة بالأصدقاء والأهل، انفعالات غير طبيعية، اضطرابات عاطفية واجتماعية والكثير من العلامات الأخرى.
الزيادة وبداية فقدان السيطرة: أهم ما يميز هذه المرحلة هو زيادة الجرعات وكمياتها للمحاولة للوصول إلى التأثير المرجو من تعاطي المخدرات. كما يميز هذه المرحلة بداية فقدان السيطرة على التصرفات والفشل في تأدية الدور الأسري والوظيفي والاجتماعي.
المرحلة الأكثر خطراً “الإدمان على المخدرات”: وهنا يفقد متعاطي المخدرات السيطرة على نفسه تماماً ولا يستطيع التحكم بأوقات الجرعات، ويصبح بحاجة دائمة لها، بجانب التغير السلوكي الواضح والتام.

 

إدمان المخدرات

  • تعريف وتصنيف

يعتبر إدمان المخدرات المرحلة الأكثر خطورة من مرحلة التعاطي، حيث يبدأ الاضطراب العقلي والذهني المزمن الذي يدفع “المتعاطي” لتكرار الطلب والإلحاح في ذلك دون أدنى مؤشرات للتحكم بالذات وعدم القدرة على المقاومة، وهو وصف للتعاطي المزمن والانتكاسي.

كما يصاحب هذه المرحلة “الإدمان على المخدرات” مضاعفات صحية جمة، وحدوث تغييرات سلوكية وصحية طويلة الأمد وتأثيرات دائمة وشبه دائمة على دماغ المتعاطي. ومن الجدير بالذكر أن هناك تشابهاً في النتائج لعمليات التعاطي على اختلاف أهدافها، مثل الوصفات غير الصحيحة، أو طرق الاستخدام الخاطئة وغير المشروعة، واستخدام عقاقير ومواد لإزالة التوتر وليس لأسباب مرضية طبيعية وما إلى ذلك.

 

إدمان المخدرات

  • تصحيح المفاهيم

من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الكثيرون؛ تصنيف التعاطي إلى مرحلة واحدة وصولاً إلى تسميته بالإدمان، والصحيح أن التعاطي لا يمكن تسميته بالإدمان إلا في حالة حدوث الاضطراب الذهني المزمن وفقدان السيطرة آنف الذكر. ويمر المتعاطي بمراحل مختلفة قبل الوصول إلى مرحلة الإدمان، وهو الخبر السار لكل من يرغب بطلب المساعدة لتسهيل عمليات العلاج والإقلاع قبل “وقوع الفأس في الرأس”!

 

*تطور مراحل التعاطي وصولاً إلى الإدمان يكون أسرع بكثير لدى المراهقين ومن هم أقل سناً

 

إدمان المخدرات

  • المراحل

التجربة: تعتمد هذه المرحلة على الفضول بشكل كبير، وتبدأ عادة بكميات بسيطة لغرض الترفيه أو استجابة لأحد الأصدقاء، أو حتى للتخلص من الضغوطات بالنسبة للبالغين والأكبر سناً. وهنا تكون الفرصة لا تزال مفتوحة أمام المتعاطي للإقلاع من نفسه دون أي تدخل أو أدوية أو إجراءات.

الانتظام بالاستخدام: يمكننا تسمية الاستخدام اليومي أو حتى الأسبوعي بالمنتظم، وذلك بداعي التكرار بغض النظر عن المدة ما دامت متقاربة.

مرحلة الخطر: فور ظهور بعض الأعراض والعلامات على المتعاطي، فهو للأسف مؤشر على دخول مرحلة جديدة وهي مرحلة الخطر من “الإدمان على المخدرات”، سيبدأ السلوك بالتغير التدريجي مثل التغيب عن الدراسة والعمل، تأثر التحصيل العلمي والدرجات، واضطراب العلاقة بالأصدقاء والأهل، انفعالات غير طبيعية، اضطرابات عاطفية واجتماعية والكثير من العلامات الأخرى.

الزيادة وبداية فقدان السيطرة: أهم ما يميز هذه المرحلة هو زيادة الجرعات وكمياتها للمحاولة للوصول إلى التأثير المرجو من تعاطي المخدرات. كما يميز هذه المرحلة بداية فقدان السيطرة على التصرفات والفشل في تأدية الدور الأسري والوظيفي والاجتماعي.

المرحلة الأكثر خطراً “الإدمان على المخدرات”: وهنا يفقد متعاطي المخدرات السيطرة على نفس

 

 

إدمان المخدرات

  • تعريف وتصنيف

يعتبر إدمان المخدرات المرحلة الأكثر خطورة من مرحلة التعاطي، حيث يبدأ الاضطراب العقلي والذهني المزمن الذي يدفع “المتعاطي” لتكرار الطلب والإلحاح في ذلك دون أدنى مؤشرات للتحكم بالذات وعدم القدرة على المقاومة، وهو وصف للتعاطي المزمن والانتكاسي.

كما يصاحب هذه المرحلة “الإدمان على المخدرات” مضاعفات صحية جمة، وحدوث تغييرات سلوكية وصحية طويلة الأمد وتأثيرات دائمة وشبه دائمة على دماغ المتعاطي. ومن الجدير بالذكر أن هناك تشابهاً في النتائج لعمليات التعاطي على اختلاف أهدافها، مثل الوصفات غير الصحيحة، أو طرق الاستخدام الخاطئة وغير المشروعة، واستخدام عقاقير ومواد لإزالة التوتر وليس لأسباب مرضية طبيعية وما إلى ذلك.

 

إدمان المخدرات

  • تصحيح المفاهيم

من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الكثيرون؛ تصنيف التعاطي إلى مرحلة واحدة وصولاً إلى تسميته بالإدمان، والصحيح أن التعاطي لا يمكن تسميته بالإدمان إلا في حالة حدوث الاضطراب الذهني المزمن وفقدان السيطرة آنف الذكر. ويمر المتعاطي بمراحل مختلفة قبل الوصول إلى مرحلة الإدمان، وهو الخبر السار لكل من يرغب بطلب المساعدة لتسهيل عمليات العلاج والإقلاع قبل “وقوع الفأس في الرأس”!

 

*تطور مراحل التعاطي وصولاً إلى الإدمان يكون أسرع بكثير لدى المراهقين ومن هم أقل سناً

 

إدمان المخدرات

  • المراحل

التجربة: تعتمد هذه المرحلة على الفضول بشكل كبير، وتبدأ عادة بكميات بسيطة لغرض الترفيه أو استجابة لأحد الأصدقاء، أو حتى للتخلص من الضغوطات بالنسبة للبالغين والأكبر سناً. وهنا تكون الفرصة لا تزال مفتوحة أمام المتعاطي للإقلاع من نفسه دون أي تدخل أو أدوية أو إجراءات.

الانتظام بالاستخدام: يمكننا تسمية الاستخدام اليومي أو حتى الأسبوعي بالمنتظم، وذلك بداعي التكرار بغض النظر عن المدة ما دامت متقاربة.

مرحلة الخطر: فور ظهور بعض الأعراض والعلامات على المتعاطي، فهو للأسف مؤشر على دخول مرحلة جديدة وهي مرحلة الخطر من “الإدمان على المخدرات”، سيبدأ السلوك بالتغير التدريجي مثل التغيب عن الدراسة والعمل، تأثر التحصيل العلمي والدرجات، واضطراب العلاقة بالأصدقاء والأهل، انفعالات غير طبيعية، اضطرابات عاطفية واجتماعية والكثير من العلامات الأخرى.

الزيادة وبداية فقدان السيطرة: أهم ما يميز هذه المرحلة هو زيادة الجرعات وكمياتها للمحاولة للوصول إلى التأثير المرجو من تعاطي المخدرات. كما يميز هذه المرحلة بداية فقدان السيطرة على التصرفات والفشل في تأدية الدور الأسري والوظيفي والاجتماعي.

المرحلة الأكثر خطراً “الإدمان على المخدرات”: وهنا يفقد متعاطي المخدرات السيطرة على نفسه تماماً ولا يستطيع التحكم بأوقات الجرعات، ويصبح بحاجة دائمة لها، بجانب التغير السلوكي الواضح والتام.

 

 

ه تماماً ولا يستطيع التحكم بأوقات الجرعات، ويصبح بحاجة دائمة لها، بجانب التغير السلوكي الواضح والتام.

 


Continue reading
التخطي إلى شريط الأدوات