إضطراب ثنائي القطب

الاضطراب ذو الاتجاهين أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو الاضطراب ثنائي القطب هو مرض أو اضطراب يمر فيه المريض بفترة كأبة حادة وفترة إبتهاج شديد. الكأبة هي أن يكون المريض حزين، بلا متعة، وحيد، غير إجتماعي، فاقد لمتعة الحياه، مع نوبات البكاء، وأحياناً ينتهي بالإنتحار. أما الإبتهاج أو الهوس فيكون المريض شديد النشاط، قليل النوم، يتكلم كثيراً، يفكر بشكل سريع، مشوش التفكير، ينفق الكثير من المال، يتصرف بدون تفكير.

قد يرتبط ثنائي القطب بإدمان المخدرات أو القلق والهيجان أو فرط الحركة وقله التركيز أو إضطرابات الشخصية . في أغلب الحالات يتم الإنتقال من أحد القطبين إلى الأخر في موسم الربيع أو الخريف. قد يصاحب الهوس حالة من العظمة حيث يعتقد المريض أن مرسل أو صاحب قوة خارقة، أو أنه أعلى من مستوى البشر الطبيعي. عندما يعيش المريض حالة الهوس أو حالة الكابة الحادة  يجب التدخل الطبي السريع بإدخال المريض إلى المستشفى لمنعه من إيذاء نفسه أو الإنتحار

أنواع إضطراب ثنائي القطب

النوع الأول : هو اصابه المريض بنوبة كأبة لمدة إسبوعين يليها نوبة هوس لمدة إسبوع مما يتطلب المكوث في المستشفى للعلاج. إذا لم يتم العلاج قد تستمر نوبة الهوس لمدة ستة شهور.

النوع الثاني: هو اصابه المريض بنوبة كأبة يليها نوبة هوس خفيفة لمدة أربعة أيام على الأقل. إذا لم يتم علاج المريض قد تستمر نوبة الهوس إلى اسابيع أو أشهر.

النوع المتتالي: يسمى أيضاً بالنوع المتقلب وهو نوبة من الكأبة الخفيفة والهوس الخفيف بشكل متتالي لمدة سنتين على الأقل.

النوع المختلط: هو ظهور أعراض الكأبة والهوس في نفس الوقت.

النوع السريع: هو ظهور أربع نوبات كأبة أو هوس خلال سنة. يكن التحول أو الإنتقال من الكأبة إلى الهوس سريعاً في هذا النوع.

أعراض إضطراب ثنائي القطب

أعراض نوبة الهوس:

  • الفرح الشديد
  • النشاط المفرط والطاقة المتزايدة
  • قلة النوم لأيام
  • الكلام المتزايد والسريع
  • التفكير المستمر وتضارب الأفكار
  • ألشعور بالقوة والقدرة على فعل أي شئ مستحيل
  • الأعمال الخطيرة والتهور
  • إنفاق الكثير من المال
  • الرغبة الجنسية المتزايدة

أعراض نوبة الاكتئاب:

  • الحزن الشديد واليأس
  • ألشعور بنقص الطاقة والضعف الجسدي
  • النوم الكثير أو القليل
  • إنعدام الشهية أو زيادتها
  • عدم الإستمتاع بالحياه.
  • النسيان وقله التركيز
  • اللامبالاه
  • التفكير بالموت والانتحار.

أسباب إضطراب ثنائي القطب:

أسباب إضطراب ثنائي القطب غير معروفة تماماً لكن الأبحاث العلمية اشارت إلى أهم الأسباب وهي

العامل ألجيني: نسبة اصابة أحد أفراد العائلة إذا كان لديه قريب مصاب بإضطراب ثنائي القطب هي عشر أضعاف مقارنةً بالشخص العادي.

إدمان المخدرات: إدمان المخدرات يسبب الكثير من الأمراض النفسية أهمها إضطراب ثنائي القطب.

إستخدام الأدوية: إستخدام الأدوية خصوصاً الإستخدام الغير منظم يسبب إضطراب ثنائي القطب

أمراض نفسية كثيرة: هناك عدة أمراض نفسية تصاحب إضطراب ثنائي القطب أو تسببه مثل إضطراب القلق والخوف، إضطراب قلة التركيز وفرط الحركة، إضطرابات الشخصية.

العوامل العصبية: هناك عدة أمراض عصبية لها علاقه بإضطراب ثنائي القطب مثل التصلب المتعدد، السكتة الدماغية، فايروس نقص المناعة البشرية، الصرع

تشخيص إضطراب ثنائي القطب:

يمكن للطبيب النفسي أن يشخص إضطراب ثنائي القطب بسهولة من خلال الأعراض. في مستشفانا نقوم بعمل خريطة الدماغ الكمية التي تبين إضطراب ثنائي القطب بشكل مرئي وليس فقط عن طريق الأعراض.

علاج إضطراب ثنائي القطب 

العلاج الدوائي

العلاج الدوائي : الدواء ضروري جداً لعلاج إضطراب ثنائي القطب خصوصاً أنه يخفف من حدة الحالة ويمنع المضاعفات والإنتحار. من أهم الأدوية المستخدمة في علاج إضطراب ثنائي القطب

الأدوية المثبتة للمزاج هي أدوية تساعد على إستقرار وثبات المزاج. هناك الكثير من أدوية مثبتات المزاج أهمها الليثيوم حيث يقلل الأفكار الإنتحارية ويضبط التقلبات المزاجية.صعوبة التبول وجفاف الفم من أهم أعراض الليثيوم الجانبية.

الأدوية المضادة للذهان هي أدوية تسيطر على الذهان المصاحب لإضطراب ثنائي القطب كما تساعد في تهدئة المريض وتخفيف حدة المرض.

الأدوية المضادة للاكتئاب هي مجموعة أدوية تساعد في تخفيف حدة الكأبة. يجب استخدامها بحذر لأنها قد تسبب نوبات الهوس.

التأهيل والعلاج النفسي 

العلاج النفسي مفيد جداً في علاج إضطراب ثنائي القطب لأنه يساعد المريض في فهم مرضه وكيفية التعايش معه والتصرف بشكل طبيعي إجتماعي .  العلاج السّلوكيّ المعرفيّ والعلاج العائلي هي أهم أنواع العلاج النفسي لإضطراب ثنائي القطب

 

علاج الصدمات الكهربائية:

علاج الصدمات الكهربائية أو التخليج الكهربائي هو علاج مفيد جداً إذا كان المريض في مرحلة النوبة الحادة لأحد القطبين أو إذا كان الذهان مصاحباً لإضطراب ثنائي القطب .

X